ماني: والداي ظنا أنني لن أنجح كلاعب وأراداني معلما

واجه ساديو ماني نجم ليفربول والسنغال رفض الوالدين لاحتراف لعب كرة القدم مثل كثيرين لكنه أصر على حلمه إلى أن بات أبواه يفتخران به.

وروى ماني البالغ عمره 26 عاما قصة تحوله إلى لاعب محترف فقال في حواره مع شبكة بليتشر ريبورت الأمريكية:"ولدت في قرية لم يخرج منها لاعب كرة استطاع المشاركة في بطولات كبيرة. أتذكر حين كنت صغيرا كان والداي يشعران بأن علي أن أذاكر لكي أصبح معلما. ظنا أن الكرة مضيعة للوقت وأنني لن أنجح بها".

وواصل قائد منتخب أسود التيرانجا "دائما قلت: هذه المهنة الوحيدة التي ستمكنني من مساعدتكما. وأعتقد أن لدي فرصة لكي أكون لاعب كرة قدم. لم يكونا واثقين بشأن الأمر لأنني كنت بعيدا جدا عن العاصمة (داكار) وتقريبا لم ينجح أحد من هنا. لذا كانا ضد الفكرة، ولم يؤمنا بها مطلقا، حتى جاء اليوم الذي وقعت فيه لأول مرة على عقد لاحتراف لعب الكرة".

وانضم ماني إلى ميتز الفرنسي في 2011 قبل أن يلعب في ريد بول سالزبورج النمساوي وساوثامبتون الإنجليزي وارتدى قميص ليفربول في 2016.

واستمر ماني في روايته "بالنسبة لهما كان الأمر مستحيلا لكنني أردت تحقيق حلمي وأن أكون لاعب كرة قدم. قدمت كل ما لدي لذلك. وصلت للوقت الذي لم يكن لديهما اختيار، بدآ يساعداني ونجح الأمر. اليوم كلهم فخورون".

وحل ماني ثالثا ووصيفا في 2016 و2016 على الترتيب في جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء والتي يمنحها سنويا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف).

وكان رياض محرز وبيير أوباميانج الأول والوصيف على الترتيب في 2016 بينما توج محمد صلاح (زميل ماني في ليفربول) بالجائزة للعام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*