ساعات سوق الانتقالات الأخيرة.. 10 أسماء قد تتزين بألوان جديدة في إنجلترا

الوقت يقترب من النهاية، وسوق انتقالات اللاعبين الإنجليزي يقترب من غلق أبوابه في أول مواسم يشهد تطبيق النظام الجديد الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي قبل انطلاقة المنافسات "غلق السوق قبل انطلاق الدوري".

ساعات قليلة، لكنها تمر وكأنها طويلة على كافة الأندية التي لا زالت تفكر في تدعيم قائمتها ببعض الخيارات المفيدة.

أسماء قد تنتقل ما بين أندية الدوري، وأخرى قد تأتي من مسابقة أوروبية أخرى إلى الدوري الأغلى في العالم.

كيف تمر تلك الساعات الأخيرة من عمر السوق الإنجليزي لهذا الموسم؟

دعونا نستعرض 10 أسماء قد تساهم في قلب موازين المنافسة في حال حسمت أمر انتقالها فيما تبقى من أمسية الخميس.

– توبي ألديرفيرلد .. هل يصبح شيطانا أحمر؟

خيار دفاعي من ضمن خيارات عدة يهتم بها مانشستر يونايتد لتدعيم خطه الخلفي، ولا ينجح في حسم مسألة ضم أي من أحدها حتى الآن.

قلب الدفاع البلجيكي ذو الـ29 عاما قادم للتو من إنجاز تاريخي مع منتخب بلاده بالحلول في المركز الثالث في ختام منافسات المونديال.

لم يكن الموسم الماضي عظيما لألديرفيرلد من توتنام هوتسبير، حيث شارك في 15 مباراة فقط نتيجة توالي الإصابات التي تسببت في غيابه لفترات طويلة خلال الموسم.

استعادة مركزه الأساسي بات أمرا صعبا، ورغم تمسك ماورويسيو بوتشتينو ببقائه، إلا أن تقارير تمتد لأشهر سابقة تؤكد عدم ممانعة اللاعب في خوض تجربة جديدة، وأن مانشستر يونايتد هي الوجهة المفضلة.

الطلبات المادية لتوتنام تظل عائقا مع اقتراب السوق من نهايته، ولكن فكرة أن يكون اللاعب متاحا بشكل مجاني في يناير القادم قد تدفع النادي اللندني لخفض طلباته.

– هاري مجواير .. متى يكف بويل عن المزاح؟

"مجواير سيذهب إلى مانشستر يونايتد غدا. ولكن لمدة ساعتين فقط من أجل لعب مباراة معنا ضدهم"

لا يتوقف كلود بويل، المدير الفني لليستر سيتي عن المزاح بهذا الشأن، ولكن لا أحد يعلم ما قد يدور في الساعات الأخيرة في سوق الانتقالات.

مجواير ذو الـ25 عاما، والذي تألق رفقة منتخب الأسود الثلاث في مونديال روسيا 2018، خيار آخر أمام مانشستر يونايتد لتدعيم خط الدفاع.

موسم ماضي مميز قدمه اللاعب الدولي الإنجليزي رفقة ليستر، مشاركا في كامل مباريات الفريق الـ38 في مسابقة الدوري، ومسجلا هدفين.

مورينيو يرغب في حسم الصفقة مقابل 65 مليون جنيه إسترليني، ولكن ليستر سيتي يرغب في جني الربح الأكبر من تلك الصفقة، وربما جعله المدافع الأغلى في العالم.

– أنتوني مارسيال .. قصة قد تمتد لأسابيع إضافية.

هل وصلت العلاقة مع جوزيه مورينيو إلى خانة مسدودة؟

مارسيال الذي انضم قبل 3 مواسم إلى صفوف مانشستر يونايتد في صفقة قياسية قادما من موناكو، قد يعيش ساعاته الأخيرة في قلعة "أولد ترافورد" الآن.

العديد من الانتقادات يتلقاها اللاعب من مديره الفني البرتغالي، وآخرها كانت بشأن تغيب اللاعب عن غالبية فترة الإعداد بالولايات المتحدة بمناسبة أنه حظي بطفل جديد.

الجناح الفرنسي عاد إلى تدريبات مانشستر يونايتد بعد عودة الفريق إلى إنجلترا، ولا أحد يعلم كيف ستكون نهاية قصة مارسيال مع الشياطين الحمر مع تبقي يوم واحد على افتتاح موسم الفريق رسميا.

اهتمامات كبيرة من عدة أندية أوروبية بضم اللاعب، والاهتمامات الإنجليزية متواجدة أيضا.

الاهتمام الأكبر قد يكون من تشيلسي، وإن تم الأمر فالأرجح أنه سيكون مبادلة مقابل البرازيلي ويليان.

توتنام هوتسبير يهتم أيضا، ولكن من غير المرجح أن يقابل فريق لندن الأبيض طلبات يونايتد المادية، والمقدرة بـ80 مليون جنيه إسترليني.

قد ينتهي السوق ويببقى مارسيال لاعبا ليونايتد بنهاية اليوم، ولكن هذا لا يضمن بقاءه، حيث يستمر موسم الانتقالات في دول مثل ألمانيا وأسبانيا وإيطاليا، وقد تظهر اهتمامات جديدة بضمه.

– ويليان .. الحل المفضل لمورينيو.

"جوزيه مورينيو هو أفضل مدير فني عملت معه في حياتي، وكم أحب أن أعمل معه مرة أخرى"

في مقابلة خلال الساعات الأخيرة مع شبكة ESPN، قال الجناح البرازيلي لنادي تشيلسي تلك الكلمات بوضوح.

اللاعب يحب العمل مع مورينيو، والمدير الفني البرتغالي أبدى اهتمامه مرارا وتكرارا منذ الصيف الماضي بالعمل مع ويليان بألوان الشياطين الحمر.

إن تحققت رغبة مورينيو، فعلى الأرجح سيخسر مارسيال، والذي سيستفيد تشيلسي بخدماته.

مارسيال قد يجد متنفسا جديدا للتألق داخل إنجلترا بالعمل مع مدير فني جديد مثل ماوريسيو ساري، ولا أحد يمكن التنبؤ بمدى نجاح تلك التركيبة إن تحققت.

– آرون رامسي .. على خطى فينجر؟

لاعب الوسط الويلزي قضى قرابة الـ10 مواسم بألوان أرسنال، مشاركا فيما يزيد عن 300 مباراة، ولكنه قد يرحل هذا الصيف.

التقارير تؤكد رفض رامسي تجديد تعاقده مع الفريق حتى الآن، والذي ينتهي بحلول الصيف القادم، مما يجعل الاستفادة المادية من رحيله أولوية.

أوناي إيمري، خليفة أرسين فينجر في تدريب أرسنال، أكد على أن رامسي لاعب مهم للغاية بالنسبة له، ولكن ذلك قد لا يكفي للاحتفاظ به.

تشيلسي كان أبرز المهتمين في الساعات الأخيرة، وتقارير بريطانية أبرزت استعداد غريم المدفعجية لدفع 35 مليون جنيه إسترليني لضم اللاعب، ولكن احتمالية حدوث ذلك قلت بشدة بعد نجاح البلوز في ضم ماتيو كوفاسيتش على سبيل الإعارة من ريال مدريد.

ليفربول أبدى اهتماما أيضا. فهل تتكرر حكاية أليكس أوكسليد تشامبرلين في الصيف الماضي؟

– ويلفريد زاها .. جني ثمار سنوات النضج

تألق كبير في الموسم الماضي، وتسجيل 9 أهداف وصناعة 3 أخرى في 29 مباراة، وهو الأمر الذي ساهم في تحويل دفة موسم كريستال بالاس تماما من الفشل والاقتراب من الهبوط إلى النجاح وتأمين موقعهم في موسم جديد، جميعها أشياء رفعت من أسهم زاها من جديد.

الجناح الإيفواري يظهر بقوة في سماء كرة القدم الإنجليزية منذ ما يقارب الـ6 سنوات، وكان آخر صفقات السير أليكس فيرجسون قبل اعتزاله التدريب.

لم ينجح زاها في شبابه وبالأخص في موسم ديفيد مويس مع مانشستر يونايتد، لينتقل من جديد إلى كريستال بالاس.

مواسم متتالية مع بالاس في الدوري الممتاز ساهمت كثيرا في نضجه وجعله أحد أهم أجنحة المسابقة الإنجليزية هجوميا، والآن هو محل اهتمام الكبار من جديد.

في ظل صعوبة استقطاب مارسيال إلى "وايت هارت لين الجديد"، فزاها يظل خيارا متاحا أمام توتنام.

روي هودسون، المدير الفني لكريستال بالاس، أكد تمسكه ببقاء زاها ضمن صفوف الفريق هذا الموسم، ولكن عرض ضخم لضم اللاعب في الساعات الأخيرة من السوق قد يصبح أمرا لا يمكن رفضه.

– ستيفن نزونزي .. شراكة مع إيمري من جديد

قد يكون أوناي إيمري سعيدا بقائمته الحالية، ولكن هل هناك ما يمنع المزيد من الانفاق لضم لاعب بخبرات نزونزي.

لاعب الارتكاز الفرنسي المتوج مع بلاده بالمونديال قد لا يمانع العودة من جديد إلى المنافسات الإنجليزية، ولكن هذه المرة بألوان أرسنال.

نزونزي رحل قبل موسمين عن ستوك سيتي لينضم إلى إشبيلية الإسباني، ويساهم في تحقيق بطولة الدوري الأوروبي تحت قيادة إيمري شخصيا.

صفقة إن تمت، فقد يكون المدير الفني الإسباني هو محركها الرئيسي، ولا شك أنها ستساهم في تقوية خط وسط المدفعجية بدرجة كبيرة.

– جيروم بواتنج .. عودة إلى إنجلترا بألوان الغريم

بايرن ميونيخ منذ بداية السوق الصيفية لا يمانع رحيل مدافعه الألماني الدولي، ولكن حتى الساعات الأخيرة من السوق الإنجليزية، فإن بواتنج لا يزال لاعبا لبايرن ميونيخ.

اهتمامان في الأسابيع الأخيرة كانا الأبرز في الإعلام الرياضي الألماني، الأول جاء من باريس سان جيرمان الفرنسي، أما الآخر فكان إنجليزيا.

الألماني ذو الأصول الغانية والبالغ من العمر 29 عاما هو أحد الحلول الدفاعية التي يفكر فيها مانشستر يونايتد.

قلب الدفاع هو أولوية رئيسية لمورينيو كحل تدعيمي أخير قبل غلق السوق، فهل ينفق يونايتد ما يقارب 45 مليون يورو لضم اللاعب الذي توج بطلا للعالم مع بلاده في 2014؟

ان تم الأمر، فسيعود بواتنج إلى المنافسات الإنجليزية بعد 7 سنوات من مغادرتها إلى النادي البافاري، حيث لعب من قبل بألوان مانشستر سيتي، الغريم التقليدي ليونايتد.

– جاك جريليش

مارسيال صعب؟ زاها أقرب للبقاء في كريستال بالاس؟ .. إذن فلنتجه نحو أفضل مواهب دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي.

هكذا يفكر توتنام هوتسبر، حيث يبدي اهتماما كبيرا بضم جناح أستون فيلا الأيسر، جاك جريليش.

اللاعب البالغ من العمر 22 عاما شارك في 30 مباراة مع الفيلا في الموسم الماضي، وسجل 3 أهداف ساهمت في تواجد الفريق في المرحلة الإقصائية المؤهلة للدوري الممتاز.

كان بالإمكان مشاهدة جريليش مع الفيلا في الدوري الممتاز، ولكن بطاقة التأهل الأخيرة كانت من نصيب فولهام على كل حال.

مبلغ مادي لا يتجاوز الـ5 ملايين جنيه إسترليني بالإضافة لانتقال صانع ألعاب توتنام الشاب جوش أونوماه، كان آخر العروض التي أبرزتها التقارير من النادي اللندي إلى أستون فيلا لضم الجناح الشاب.

ستيف بروس، المدير الفني لأستون فيلا، يشترط ما يزيد عن الـ30 مليون جنيه إسترليني للتفريط في لاعبه، فهل يصل الناديان لحل وسط في الساعات الأخيرة من السوق؟

– داني إنجز

لا يزال لاعبا بألوان ليفربول حتى الآن، ولكن مع صعوبة إيجاد فرصة للمشاركة المنتظمة تحت قيادة يورجن كلوب، فالخروج لمكان آخر قد يكون أفضل حل في الساعات الأخيرة.

تألق سابق كبير مع نادي بيرنلي دفع ليفربول قبل 3 مواسم للتعاقد مع إنجز، ولكنها كانت مواسم حافلة بالإصابات المتكررة التي جعلت ظهوره أمرا نادرا في ملعب "أنفيلد".

هدف وحيد في الموسم الماضي مع عدة محاولات لإشراكه في مختلف المسابقات، وصلت لـ8 مشاركات في الدوري الممتاز بعد انتظامه وشفائه التام من الإصابة، هي أرقام لا تدعم بقاء المهاجم الإنجليزي لموسم آخر.

بوصوله لعامه الـ26 من عمره، إيجاد فرصة في نادي آخر هو أمر سيدعم كثيرا من فكرة عودته للمنتخب الإنجليزي في حال تألقه.

ليفربول يشترط 20 مليون جنيه إسترليني للتفريط في إنجز بحسب التقارير.

اهتمامات تتواجد من أندية نيوكاسل وساوثامبتون وليستر سيتي، ولكن بحسب شبكة "بي بي سي"، فإن كريستال بالاس قد يكون الأقرب لإتمام الصفقة في الساعات الأخيرة.

طالع أيضا

تقرير: إنتر يقترب من مودريتش

21 ملعبا جميلا في الدوري الإنجليزي

الأهلي يعلن تلقيه عرض للتخلي عن باكا

تابع يوم أخير ساخن في ميركاتو إنجلترا

4 إنجليز فقط ضمن مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*